مرآة البلد

نظام الأسد يخرق اتفاقه مع جيش الفتح و يرتكب مجزرة في سوق شعبية بمدينة إدلب

خرق نظام الأسد اتفاق الهدنة الجديد الذي أبرمه مع قوات المعارضة السورية قبل ساعات، و الذي ينص على وقف إطلاق النار بشكل كامل في عدد من المناطق، جنوب و شمال سوريا.

و أفاد أحمد خطيب مراسل مرآة سوريا في إدلب، بأنّ طائرات حربية شنّت غارات جوية اليوم الأحد 12 حزيران/يونيو، مستهدفة سوقًا شعبية وسط مدينة إدلب، ما أدى إلى مقتل 40 شخصًا على الأقل، بينهم نساء و أطفال.

 و قال:”فوجئ المدنيون الذين خرجوا إلى السوق صباح اليوم بعيد اتفاق الهدنة الجديد، بطائرات حربية حلّقت سريعًا في سماء المدينة قبل أن تشن غارات جوية على السوق مباشرة”.

و أوضح مراسلنا بأنّ عدد الجرحى تخطى الـ 50، مرجحًا ارتفاع حصيلة الضحايا بسبب وجود إصابات خطرة، من بينها بتر أعضاء.

و هرعت فرق الدفاع المدني إلى المكان المستهدف، و عملت على نقل الضحايا و الجرحى إلى النقاط الطبية، كما باشرت سيارات الإطفاء بإخماد الحرائق التي اندلعت في المحلات و السيارات.

و كان “مجلس شورى جيش الفتح” قد وافق يوم أمس على تمديد العمل باتفاق الهدنة الذي ينص على وقف إطلاق النار و أعمال القصف في عدد من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة و النظام، و من بينها مدينة إدلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة