مرآة البلد

أكثر من 50 غارة بأسلحة محرمة دولياً على ريف حلب الشمالي والائتلاف يتهم الروس

شن الطيران الحربي فجر اليوم الثلاثاء 21 حزيران/ يونيو 2016، عشرات الغارات مستهدفاً مدن وبلدات ريف حلب الشمالي، بمختلف أنواع الذخائر المحرمة دولياً.

وأحصى ناشطون ميدانيون أكثر من 50 غارة بالفوسفور الحارق، طالت بشكل رئيسي حريتان، عندان، كفرحمرة وطريق الكاستيلو، الذي يعتبر شريان الحياة لمئات آلاف المدنيين في أحياء حلب الشرقية.

من جانبه اتهم “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة” الطيران الروسي، باستهداف مواقع سكنية ومدنيين، بأسلحة محرمة دولياً وبشكل مستمر.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، شريطاً مصوراً يظهر بوضوح تعرض مدينة حريتان لقصف مباشر بمواد يعتقد أنها الفوسفور أو النابالم الحارق، دون معرفة حصيلة الخسائر.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها الطيران الروسي فضلاً عن طيران النظام، أسلحة محرمة دولياً، كما تتحمل قوات النظام  مسؤولية ارتكاب ما يعرف بمجزرة الكيماوي، في الغوطة الشرقية قبل أعوام.

https://youtu.be/8ERCsAM6Rqw

الوسوم

مقالات ذات صلة