مرآة البلد

قوات سوريا الديمقراطية تطرق أبواب منبج وسط مفخخات التنظيم وتخوف الأهالي

استمرت المعارك العنيفة في محيط مدنية منبج، اليوم السبت 25 حزيران/يونيو 2016، وسط تقدم لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، التي باتت تضيق الخناق على تنظيم الدولة يوماً بعد يوم.

حيث أعلن مجلس منبج العسكري صباح اليوم، سيطرته على قرية الخطاف “1كم” إلى الشرق من مدينة منبج، بالإضافة لدوار الشريعة غربي المدينة، وذلك بعد يوم واحد من سيطرته على المطاحن وصوامع الحبوب.

من جانبها أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة، عن مقتل قرابة العشرين عنصراً من الميليشيات الكردية، إثر تفجير عناصر التنظيم منزلين مفخخين، في شمال وشرقي المدينة.

كما أفادت الوكالة باستهداف مواقع المليشيات الكردية، بالقرب من صوامع منبج بعربة مفخخة، دون ذكر تفاصيل إضافية.

يذكر أن “قوات سوريا الديمقراطية”، مدعومة بطيران التحالف الدولي، نجحت منذ الأول من شهر حزيران الجاري، في السيطرة على عشرات القرى والبلدات، في ريف المدينة التي باتت شبه محاصرة، وسط تخوف الأهالي من عمليات تهجير قسرية أو عمليات تصفية ميدانية، كما حصل في غيرها من المناطق شمال وشرقي البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة