مرآة البلد

جيش الفتح يسيطر على قرية شلف ويقترب من مدينة سلمى في الريف الشمالي لللاذقية

أعلنت “جبهة النصرة” أحد فصائل “جيش الفتح” فجر اليوم الخميس 21 تموز/ يوليو 2016، عن تقدمها في ريف اللاذقية الشمالي وسيطرتها على قرية شلف بشكل كامل بعد طرد قوات النظام وميليشيا “صقور الصحراء” منها.

ونشر المكتب الإعلامي صوراً لعدد كبير من قتلى قوات النظام على أطراف قلعة شلف، وأكد المكتب استمرار المعارك على أطراف القرية وتدمير مدفع رشاش عيار 23 مم على تلة طعوما.

وتتميز قرية شلف بموقعها الاستراتيجي في جبل الأكراد، حيث تتوسط المسافة بين مدينة سلمى الخاضعة لسيطرة قوات النظام، وبلدة كنسبا التي استعادتها المعارضة قبل أيام.

وكانت حركة أحرار الشام الإسلامية قد شنت يوم أمس هجوماً مباغتاً على ذات القرية، وتمكنت من قتل العديد من قوات النظام واغتنام كميات من الأسلحة والذخائر.

ويرى مراقبون أن سيطرة المعارضة على قرية شلف يعني تأمين مواقعها في الريف الشمالي لمحافظة اللاذقية، ما قد يمنحها اليد العليا في أية معركة مقبلة على محاور جبلي الأكراد والتركمان.

الوسوم

مقالات ذات صلة