مرآة البلد

هيومن رايتس: استخدام الأسلحة الحارقة في حلب وإدلب من قبل روسيا ونظام الأسد أمر مشين

نددت منظمة «هيومن رايتس ووتش» في بيان لها اليوم الثلاثاء 16آب/أغسطس 2016، بالاستخدام المتكرر للأسلحة الحارقة ضد المدنيين من قبل الطائرات الحربية التابعة لكل من روسيا والنظام السوري، في محافظتي حلب وإدلب واصفة تلك الهجمات ب “المشينة”.

وتحدثت المنظمة في بيانها عن وجود “أدلة دامغة على أن طائرات الحكومة الروسية تُستخدم لإطلاق أسلحة حارقة، أو على الأقل تشارك مع طائرات الحكومة السورية في هجمات بالأسلحة الحارقة”.

وأشارت إلى أن استخدام “الأسلحة الحارقة” قد زاد منذ بدء روسيا حملتها الجوية في سوريا في 30 أيلول/سبتمبر الماضي. 

وأوضح البيان أن “رايتس ووتش” عاينت صوراً تظهر فيها الهجوم وتدل على استخدام “أسلحة حارقة” لـ 18 مرة على الأقل خلال الأسابيع الست الماضية، على مناطق تحت سيطرة الفصائل المعارضة في محافظتي حلب وإدلب.

وأكدت “رايتس ووتش” أنه على الحكومة السورية والروسية وقف الهجمات بهذا النوع م الأسلحة بشكل فوري ضد المناطق المأهولة بالمدنيين، واصفةً استخدامها بأنه يظهر الفشل الذريع في الالتزام بالقانون الدولي، الذي يقيد استخدام الأسلحة الحارقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة