مرآة البلد

بلدة داعل تحت نيران قوات الأسد والأخيرة تقترب من السيطرة على أوتوستراد دمشق-درعا

في خرق واضح لاتفاق الهدنة قامت قوات النظام اليوم الخميس 15 أيلول/سبتمبر 2016 بالتقدم في محيط بلدة داعل بريف درعا الشمالي بالتزامن مع استهدافها للبلدة بقذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة.
وأكد أحمد الغانم مراسل مرآة سوريا في درعا تمكن قوات النظام من السيطرة على عددٍ من النقاط في محيط معمل الكونسروة شرقي داعل لتصبح بذلك على مشارف البلدة.
وأشار مراسلنا إلى قيام فرق الهندسة التابعة لقوات النظام برفع السواتر الترابية في النقاط التي سيطرت عليها وسط أنباء عن تمكنها من رصد طريق داعل-إبطع نارياً ما يهدد مواقع المعارضة على أوتوستراد دمشق-درعا القديم.
من جانبها دعت فصائل في المعارضة لسرعة التحرك واستقدام تعزيزات عسكرية لمنع قوات النظام من اقتحام البلدة التي وقّعت قبل أشهر اتفاق هدنة مع قوات النظام عقب سيطرة الأخيرة على مدينة الشيخ مسكين وبلدة عتمان.
يذكر أن قوات النظام تمكنت مطلع الشهر الجاري من السيطرة على الكتيبة المهجورة على المحور الشرقي لبلدة إبطع دون مقاومة تذكر من فصائل الجبهة الجنوبية المرابطة في المنطقة.
ورأى مراقبون عسكريون أن قوات النظام بسيطرتها على الكتيبة المهجورة تتبع ذات التكتيك العسكري الذي مكنها من السيطرة على مدينة الشيخ مسكين الاستراتيجية.

الوسوم

مقالات ذات صلة