مرآة البلد

في خرق جديد للهدنة .. قوات النظام تحاول التقدم في حي جوبر بدمشق

دارت اشتباكات، اليوم السبت 17 أيلول/سبتمبر 2016، بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة وفصائل المعارضة من جهة أخرى في محاولة الأولى التقدم في حي جوبر بدمشق، ما أسفر عن مقتل أحد مقاتلي الفصائل المعارضة وإصابة آخرين.

وأفاد ناشطون ميدانيون، أن قوات النظام حاولت التقدم اليوم من محور معمل “كراش” على أطراف حي جوبر، عقب ثلاثة محاولات مماثلة للنظام يوم أمس أسفرت عن مقتل عشرين عنصراً لقوات النظام.

وقال المكتب الطبي في حي جوبر الدمشقي على حسابه الرسمي في “فيس بوك” إن مقاتلاً من الفصائل المعارضة قتل اليوم وأصيب عدد آخر بجروح متوسطة وخفيفة جراء الاشتباكات.

وفي غوطة دمشق الغربية، أفاد المكتب الإعلامي في بلدة جسرين، بأن قوات النظام استهدفت البلدة بقذائف الهاون، وأن مدنياً قتل ظهر اليوم، جراء إصابته بطلق ناري من قبل عناصر قوات النظام.

كما قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة، بلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية، دون التسبب بوقوع إصابات.

كذلك، شنت طائرات النظام الحربية، غارتين جويتين على قرية إفرة في منطقة وادي بردى غرب دمشق، بينما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مزارع الديرخبية في الغوطة الغربية من مقراتها في تل كوكب.

ويذكر أن قوات النظام وحلفائها مستمرون بخرق الهدنة المتفق عليها بين الطرفين الروسي والأمريكي دون وجود آلية واضحة لمحاسبة النظام على خروقاتها التي أودت بالعديد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين

الوسوم

مقالات ذات صلة

مرآة البلد

في خرق جديد للهدنة .. قوات النظام تحاول التقدم شمال وجنوب سوريا

بعد الخروقات المتعددة لقوات النظام من خلال القصف الجوي والمدفعي الذي طال مناطق المعارضة، عملت قوات النظام اليوم الجمعة 16 أيلول/ سبتمبر 2016، على إحراز تقدم عسكري بري على جبهة حلب الغربية وعلى جبهة حي جوبر الدمشقي.

وفيما يعد خرقاً واضحاً للهدنة المفترضة قال مراسل مرآة سوريا بحلب “جمعة علي” بأن قوات النظام مدعومة بالميليشيات الأجنبية حاولت صباح اليوم اقتحام مشروع “1070” شقة السكني قرب حي الحمدانية غربي حلب، لكن قوات المعارضة تصدت لها موقعة العديد من القتلى وما زالت الاشتباكات مستمرة.

وقال مراسلنا إن الاشتباكات بدأت بعد منتصف الليلة الماضية واستمرت حتى صباح اليوم، بين فصائل “جيش الفتح” وقوات النظام إثر محاولة الأخيرة التقدم في المنطقة، ما أسفر عن مقتل حوالي عشرة عناصر لها.

ورافق الاشتباكات قصف مدفعي متبادل بين قوات النظام وفصائل المعارضة المتمركزة  في المنطقة.

وفي جنوب البلاد خرقت قوات النظام الهدنة أيضاً بمحاولتها التقدم في حي جوبر بدمشق العاصمة من خلال تفجير نفق تحت مواقع تابعة للمعارضة بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي طال المنطقة.

و أغلقت قوات الأسد جميع الطرق المؤدية إلى ساحة العباسيين وسط دمشق، لتسهيل مرور المؤازرات العسكرية إلى مناطق الاشتباك في حي جوبر.

وفي غوطة دمشق الشرقية أصيب عدة مدنيين نتيجة قصف مدفعي استهدف الأحياء السكنية في بلدة عين ترما.

الوسوم

مقالات ذات صلة