مرآة البلد

الطيران الحربي يواصل شن غاراته على ريف حمص الشمالي

صعّدت قوات النظام اليوم الأربعاء 5 تشرين الأول/أكتوبر 2016، قصفها المدفعي والجوي على مدن وبلدات ريف حمص الشمالي، ما أدى لسقوط عدد من الضحايا والجرحى.

وأفاد ناشطون، أن قوات النظام قامت بقصف بلدة الغنطو بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة من مواقع تمركزها في قرية الكم ما أدى لإصابة مدني.

وتجدد القصف الجوي من قبل طائرات النظام الحربية، صباح اليوم، على بلدة تلذهب بالتزامن مع استهدافها بعربات الشيلكا من حاجز قرمص، دون أنباء عن وقوع إصابات.

كما قامت مروحيات النظام بإلقاء البراميل المتفجرة على قرية الزلاقيات، أسفرت عن جرحى مدنيين.

وأغارت طائرات النظام الحربية بالقنابل العنقودية على مدينتي اللطامنة وكفرزيتا استهدفت فيها الأراضي الزراعية.

وطال القصف أيضاً بلدتي الزكاة ومحيط حاجز الزلاقيات، دون أنباء عن وقوع أضرار.

كما قامت طائرات النظام الحربية ليلة الأربعاء بشن عدة غارات جوية استهدفت فيها المناطق السكنية في بلدة تلذهب، ما أسفر عن مقتل طفلة وإصابة أربعة آخرين من عائلة واحدة نقلوا إلى مشفى ميداني في المنطقة.

من جهة أخرى، اندلعت اشتباكات بين قوات النظام والفصائل المعارضة، في الجبهة الشرقية من بلدة الغنطو استمرت لساعات دون ورود معلومات عن نتائج المعركة، وفق ناشطين.

ويذكر أن ثلاثة مدنيين بينهم طفلة قضوا وأصيب آخرون يوم أمس جراء قصف جوي ومدفعي للنظام على مدينة كفرلاها وبلدة تلذهب في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة