مرآة البلد

ضحايا وجرحى بقصف جوي على بلدات ريف إدلب

جدّد الطيران الحربي اليوم 9تشرين الأول/أكتوبر 2016، قصفه بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية على مدن وبلدات ريف إدلب، موقعاً قتلى وجرحى مدنيين.

وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية شنّت غارات جوية بالصواريخ الفراغية على منازل المدنيين في بلدة الظاهرية في ريف إدلب الغربي، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أطفال وجرح العديد.

واستهدف الطيران الحربي بلدات إبديتا واحسم وإبلين في جبل الزاوية بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً، ما أسفر عن مقتل طفلٍ في إبديتا وإصابة العديد بجروح.

وكثّف ذات الطيران غاراته الجوية بالصواريخ الفراغية على قرى عدوان والكستن والغسانية والناجية والكندة وعين السودة التابعة لريف جسر الشغور غرب إدلب، وسط قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام، ما تسبب بسقوط عددٍ من الجرحى.

وتعرضت بلدتي الهبيط والمسطومة وأطراف مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي لقصف جوي مماثل، ما خلّف دماراً في الممتلكات.

يذكر أن الطائرات الحربية أغارت يوم أمس بالصواريخ الفراغية على بلدة حيش في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص من عائلة واحدة، فيما سقط قتيلين في منطقة السجن بمدينة إدلب جراء غارات جوية مماثلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة