مرآة البلد

عبوة ناسفة تستهدف عنصرين لجبهة فتح الشام في ريف إدلب

أصيب ظهر الأحد 6 نشرين الثاني/نوفمبر 2016، عنصران من جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقًا) إثر انفجار لغم مزروع على الطريق الواصل بين سراقب و معرة النعمان بريف إدلب.

و قال أحمد خطيب، مراسل مرآة سوريا في إدلب، إنّ انفجارًا ناجمًا عن عبوة ناسفة مزروعة قرب مفرق بلدة معردسة على الطريق الواصل بين مدينتي سراقب و معرة النعمان، أدى إلى إصابة عنصرين يتبعان لجبهة فتح الشام.

و نقل العنصران إلى نقطة طبية ميدانية قرب البلدة، فيما لم تتوضح مدى خطورة إصابتهما.

و كان ريف إدلب قد شهد عمليات تفجير مماثلة في أوقات سابقة، رغم حملات “التنظيف” التي أطلقتها قوات المعارضة السورية لملاحقة الخلايا المسؤولة.

و تمكنت تلك الحملات من إلقاء القبض على عدة خلايا، جميعها يتبع لتنظيم الدولة و فصيل “جند الأقصى” الذي أعلن اندماجه مؤخرًا بجبهة فتح الشام إثر “صراع وجودي” مع حركة أحرار الشام الإسلامية.

الوسوم

مقالات ذات صلة