مرآة البلد

عبوة ناسفة تودي بحياة أحد قادة المعارضة في درعا

قتل قيادي في المعارضة وأصيب آخرون، اليوم الأحد 6 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها تنظيم الدولة في منطقة اللجاة بدرعا.

وأعلنت “قوات شباب السنة” التابعة للمعارضة، في بيان اطلعت عليه مرآة سوريا، أن عبوة ناسفة انفجرت أثناء قيام فريق من قواتها بإحدى عمليات الرصد والمتابعة لخطوط الجبهات الأولى مع تنظيم الدولة، ما أسفر عن مقتل القائد العسكري في منطقة اللجاة ويدعى “محمد حسن خلف”، وإصابة اثنين آخرين، متهمين في البيان عناصر تنظيم الدولة بإعداد العبوة الناسفة.

ونقل العنصران إلى نقطة طبية ميدانية قريبة، فيما لم تتوضح مدى خطورة إصابتهما.

من جهة أخرى، قُتل شاب، جراء إطلاق رصاص من قبل مجهولين في بلدة تل شهاب بدرعا.

الجدير بالذكر أن أربعة من المدنيين قضوا وجرح ثلاثة آخرون، يوم الجمعة الماضي، جراء انفجار حقل ألغام زرعته قوات النظام في مزرعة غرب بلدة قرفا، بدرعا.

الوسوم

مقالات ذات صلة