مرآة البلد

عبوة ناسفة تستهدف دورية تابعة لجيش الفتح في إدلب

جُرح مدنيون بينهم عناصر من “جيش الفتح”، يوم الاثنين 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، بعد تعرض دورية أمنية تابعة لجيش الفتح لانفجار عبوة ناسفة في مدينة إدلب.

وحسب مراسل مرآة سوريا في إدلب أحمد الخطيب، فإن عبوة ناسفة انفجرت، أثناء مرور الدورية الأمنية في حي الضبيط، أمام مشفى ابن سينا، ما أسفر عن إصابة شخصين و ستة عناصر من الدورية، بعضهم في حالة خطرة، تم اسعافهم إلى المستشفيات داخل مدينة إدلب.

وعلى صعيد متصل انفجر لغم أرضي في محيط النادي الرياضي بمخيم أطمة بريف إدلب، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

ويذكر أنه في 6 تشرين الأول الماضي، قتل 29 شخصاً وأصيب 15 آخرون غالبيتهم تابعين لفصائل المعارضة، ، جراء انفجار استهدف معبر أطمة الحدودي مع تركيا بإدلب، فيما تبنى تنظيم الدولة العملية.

الوسوم

مقالات ذات صلة