مرآة البلد

المعارضة تستعيد السيطرة على نقاط عسكرية قرب بلدة الميدعاني بريف دمشق 

تمكنت قوات المعارضة اليوم السبت 24/12/2016 من استعادة السيطرة على عدد من النقاط العسكرية التي كانت تسيطر عليها قوات الأسد والميليشيات الموالية لها على جبهة الميدعاني بريف دمشق بعد معارك عنيفة بين الطرفين أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد وخسائر مادية كبيرة.

وأفاد ناشطون ميدانيون بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين مقاتلي المعارضة وقوات الأسد على عدة نقاط في أطراف بلدة الميدعاني جرى من خلالها تبادل القصف بالأسلحة الثقيلة ومدافع الهاون وتمكن الثوار من السيطرة على عدة مواقع عسكرية في  تلك المنطقة التي تخضع لسيطرة قوات النظام واستطاع الثوار قتل وجرح عدد من عناصرها إضافة لتدمير دبابة عائدة لهم على أطراف البلدة.

 كما استهدفت قوات الأسد المدعومة بالميليشيات الأجنبية الموالية لها بعدد من قذائف المدفعية والصواريخ الأحياء السكنية على أطراف بلدة حزرما في غوطة دمشق الشرقية.

وكذلك قصفت قوات الأسد بالصواريخ والمدفعية الثقيلة التجمعات السكنية والمراكز الرئيسية في منطقة عين الفيجة في منطقة وادي بردى بريف دمشق الغربي ما أدى لدمار كبير في الممتلكات ومنازل المدنيين.

شهدت جبهة الميدعاني بريف دمشق عدة محاولات متجددة من قوات النظام بهدف التقدم والسيطرة على البلدة إلا أن الثوار تصدوا لجميع المحاولات وتمكنوا من استعادة السيطرة على عدد من المواقع كانوا قد خسروها سابقاً.

والجدير بالذكر أن قوات النظام استطاعت السيطرة على عدة نقاط على جبهة بلدة الميدعاني خلال الأيام القليلة الماضية بعد معارك عنيفة مع مقاتلي المعارضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة