مرآة العالم

مجلس الأمن يدعم اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا بعد تعديلات جذرية على القرار الروسي التركي

صوّت مجلس الأمن الدولي مساء السبت، على مشروع القرار التركي-الروسي المتعلق بوقف إطلاق النار في سوريا، بعد أن تم إدخال الكثير من التعديلات عليه.

و لم يتبنّ مجلس الأمن الوثائق الروسية التركية المعنية بالاتفاق، مع احتفاظه على عبارة “العلم بها” في نص القرار الذي طالته تعديلات شبه جذرية.

و بحسب القرار المعدل الذي أقره المجلس فإنّ مفاوضات الأستانة تعتبر بنظره -أي المجلس- جزءًا من المفاوضات، و خطوة لاستئناف مفاوضات جنيف التي أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا عن استئنافها في 8 شباط/فبراير القادم.

و كانت الدول الغربية في مجلس الأمن قد قدمت 3 توصيات لتعديل النسخة الروسية التركية من الاتفاق، حيث أضيف إليه فقرة تنص على إدخال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، و أن تجري المفاوضات في الأستانة تحت رعاية الأمم المتحدة، و إزالة كلمة “دعم” مجلس الامن للاتفاق و استبدالها بمصطلحات تدل على الترحيب به.

و تم تجاهل توصية إزالة كلمة “دعم”، فيما تمت إضافة التوصيتين المغايرتين.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة