مرآة العالم

قتلى الهجوم المسلح على نادي ليلي في مدينة إسطنبول غالبيتهم عرب

سقط 39 قتيلاً وحوالي 69 جريحاً في الساعات الأولى من صباح الأحد 1 كانون الثاني/يناير 2017، إثر هجومٍ مسلح استهدف ملهى ليلي كان مكتظاً بالمحتفلين بالسنة الجديدة في منطقة “أورطا كوي” بمدينة إسطنبول التركية.

وأفادت وسائل إعلام تركية بوجود مواطنين عرب من السعودية والمغرب ولبنان وليبيا وتونس والأردن بين قتلى وجرحى الهجوم المسلح.

وكانت القنصلية العامة السعودية في إسطنبول قد أكدت مقتل 7 سعوديين، بينهم امرأتين، وإصابة قرابة 11 آخرين، في الهجوم.

كما أعلنت الوزارة الخارجية الأردنية عن مقتل ثلاثة مواطنين أردنيين وإصابة 4 آخرين بجروح متفاوتة، فيما أفادت مصادر فلسطينية بأن فتاة تدعى “ليان زاهر” قُتِلَت في الهجوم بينما أصيبت أخرى بجروح بعد تلقيها رصاصتين.

قال وزارة الخارجية التونسية في بيان صار عنها “إن اثنين من المواطنين التونسيين لقيا مصرعيهما في الهجوم المسلح بإسطنبول”.

ويذكر أن وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” أشار في وقت سابق من اليوم أن هوية 20 من الضحايا تم تحديدها، 15 يحملون جنسيات أجنبية و5 أتراك، والعمل جارٍ على تحديد هويات الضحايا الآخرين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة