مرآة العالم

تنظيم الدولة يتبنى الهجوم على ملهى ليلي باسطنبول

أعلن تنظيم الدولة اليوم الاثنين 2 كانون الثاني /يناير 2017، عن تبنيه الهجوم المسلح الذي استهدف ملهاً ليلياً في مدينة اسطنبول غرب تركيا، والذي راح ضحيته عشرات الأشخاص، بينهم جنسيات عربية وأجنبية.

وأوضح التنظيم في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، أن أحد عناصره هاجم بقنابل يدوية وسلاح رشاش، أشهر الملاهي الليلية في مدينة اسطنبول، ما أسفر عن سقوط نحو 150 شخصاً بين قتيل وجريح، مضيفاً أن ذلك جاء تلبية لـ “أوامر زعيم التنظيم (أبو بكر البغدادي) الذي دعا عناصره لاستهداف تركيا واصفاً إياها بـ”خادمة الصليب”.

وقال مسؤولون في الطب الشرعي بمدينة إسطنبول اليوم “إن عدد الأجانب الذين لقوا مصرعهم في الهجوم الذي استهدف نادياً ليلياً وصل إلى 24 شخصاً مع استمرار عمليات التحقق في هويات القتلى”.

وأكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اليوم أيضاً أن “المنظمات الإرهابية لن تستطيع إفساد الأخوة والوحدة القائمة في تركيا من خلال عملياتها الإرهابية، وأنّ الإرهاب لن يخيف الشعب التركي”.

وأضاف يلدريم أن هناك 60 جريحاً في المستشفيات يتلقون العلاج وسيخرجون فور تماثلهم للشفاء، ويوجد 3 أو 4 جرحى وضعهم حرج، وأن هناك احتمالات وتوقعات حول هوية منفذ العملية الإرهابية، وأن قوى الأمن وأجهزة الشرطة والاستخبارات تنسّق فيما بينها للتعرف عليه، وستعلن المعلومات عنه عقب أي تطور في هذا الخصوص.

والجدير بالذكر أن مسلحاً قام بشن هجوم بعد الساعة الواحدة من منتصف ليلة رأس السنة على نادي ليلي في منطقة أورتا كوي أثناء الاحتفالات في ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة 2017، ما أسفر عن مقتل 39 شخصاً، وإصابة 69 آخرين، بينهم أشخاص من جنسيات عربية وأجنبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة