مرآة العالم

ألمانيا: دبلوماسيون ألمان ساعدوا على التوصل إلى اتفاق تهدئة جديد في منطقة وادي بردى

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية الجمعة 20 كانون الثاني/يناير 2017، أن مسؤولين ألمان ساعدوا في التوصل لاتفاق تهدئة جديد في منطقة وادي بردى بريف دمشق.

وكان ناشطون ميدانيون، قد أعلنوا أمس، الخميس، عن التوصل لاتفاق تهدئة جديد بين فصائل المعارضة وقوات النظام، وذلك عقب اجتماعٍ عُقدَ بين الطرفين.

واجتمع وفدٌ من النظام، يتألف من عميد في الحرس الجمهوري ومحافظ ريف دمشق ومندوب ألماني من قبل السفارة الألمانية في دمشق، مع ممثلين مدنيين وممثلين عسكريين من منطقة وادي بردى.

وينص الاتفاق الذي توصل إليه الطرفين برعاية ألمانية، على وقف إطلاق النار في المنطقة ودخول ورشات الصيانة إلى نبع عين الفيجة، وانسحاب قوات النظام والميليشيات المساندة لها من قرية بسيمة.

كما يتضمن الاتفاق تسوية أوضاع مقاتلي المعارضة الراغبين بالبقاء، وتسجيل أسماء الرافضين للتسوية وترحيلهم لمدينة إدلب برعاية أممية وبمرافقة الصليب الأحمر الدولي.

من الجدير بالذكر، أن بلدة عين الفيجة في منطقة وادي بردى قد شهدت اليوم قصفاً جوي ومدفعي، ومحاولات جديدة من قبل قوات النظام والميليشيات اللبنانية المساندة لها، لاقتحام البلدة، رغم إعلان النظام عن التوصل للتهدئة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة