مرآة البلد

بسبب “اليأس”.. انشقاق عضوين في مجلس شورى فتح الشام عن الجبهة – مرآة سوريا

أعلن عضوان في مجلس شورى جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقًا)، انفصالهما عن الجبهة، و عزا السبب إلى التفرقة التي تشهدها “الساحة الشامية” و فشل كل محاولات الاندماج و التوحّد.

و قال رأفت المحمد، مراسل مرآة سوريا في إدلب إنّ جهاد الشيخ (أبو أحمد زكور)، عضو مجلس شورى جبهة فتح الشام، و المسؤول الاقتصادي العام فيها، أعلن رفقة عبد الله حلب (حمزة سند) عضو المجلس ذاته انفصالهما عن الجبهة.

و ردّ العضوان في بيان مكتوب بخط اليد، تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي سبب انفصالهما إلى “ما مرت به الساحة من تشرذم و تفرقة بعد محاولات عديدة للوجد باءت بالفشل، و محاولة كل فصيل الاستئثار بالساحة و الوصاية عليها”، بالإضافة إلى “عدم قبول النصائح و عدم مراعاة مصالح أهل الشام” و “يأسهما” من توحيد الصفوف.

و ختم البيان بذكر اسميّ العضوين، و توقيعهما.

و لم يتسنّ لموقع مرآة سوريا التأكد من صحة البيان المتداول، فيما رجّح مراسلنا بناء على معلومات حصل عليها من مصادر خاصة داخل الجبهة أن يكون انفصال العضوين أمرًا واقعًا.

و كانت الأسابيع الماضية قد شهدت مقتل أكثر من 170 عنصرًا و قائدًا يتبعون لجبهة فتح الشام، في سلسلة لمّا تنتهي من القصف الجوي الذي تشنّه طائرات أمريكية دون طيار على مراكز و أهداف متحركة للجبهة.

الوسوم

مقالات ذات صلة