مرآة العالم

الرئيس التركي يسعى لإطلاق حملة “نعم” تأييداً للتعديلات الدستورية في عموم الولايات التركية

يسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإطلاق حملة تدعو إلى مظاهرات شعبية لتأييد التعديل الدستوري تحت عنوان “نعم” بمشاركة حزب الحركة القومية المعارض وتشمل حملة “نعم” 30 مدينة من أكبر المدن التركية.

كما سيقوم رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم بزيارة إلى بعض المحافظات ضمن الحملة التي ستشمل 81 ولاية تركية ضمن أعمال إدارة الحزب حيث سيتم رفع العلم التركي بدلاً عن علم الحزبين في الساحات بغية التأكيد على أن التعديلات الدستورية تصب في مصلحة الأمة التركية.

وستشهد الحملة بدءاً من تاريخ 7 من شهر فبراير القادم زيادة في نشاط حزب العدالة والتنمية من أجل التحضير للحملة.

وأعد حزب العدالة كتيبات تحتوي على شروحات وردود على الادعاءات التي وجهها حزب الشعب الجمهوري المعارض في إطار حملته ضد التعديلات الدستورية وتوضح الكتيبات أنه منذ عام 1961 حتى 2002 تأسست 33 حكومة كان متوسط فترة حكمها عام ونصف وأن هذا النظام (النظام البرلماني الحالي) لا يخلق استقراراً في البلد بل يُثير الاضطرابات كما تشرح الكتيبات مقترح المادة 18 المتعلقة بالنظام الرئاسي حيث سترسل هذه الكتيبات إلى 81 ولاية.

وكان البرلمان التركي صوت منذ يومين على جميع البنود الـ18 من التعديلات الدستورية التي من شأنها تغيير نظام الحكم في تركيا من النظام البرلماني إلى الرئاسي.

وستمنح التعديلات الدستورية الجديدة الرئيس التركي السلطة في تعيين أو إقالة الوزراء في حين سيلغى منصب رئيس الوزراء.

الوسوم

مقالات ذات صلة