مرآة العالم

زعيم الحركة القومية المعارض يفضل أردوغان على الكثير من السياسيين

أكد زعيم الحركة القومية المعارض “دولت بهتشالي” أن التعديل الدستوري الذي يؤيده سيفتح آفاقاً مستقبلية جديدة أمام تركيا مشيراً إلى أنه يفضل سياسة الرئيس أردوغان على الكثير من السياسيين ويقف إلى جانبه فيما لو خير في ذلك.

وقال باهتشلي في كلمة له اليوم الثلاثاء 7/2/2017: “لو خيّرت بين كثير من السياسيين ورئيس جمهوريتنا أردوغان، فسأكون إلى جانب أردوغان”.

 وأعرب عن ثقته بموافقة الشعب التركي على التعديلات الدستورية وقال:“أنا واثق من أن الشعب سيوافق على هذه التعديلات” لافتاً إلى محاولة بعض الأحزاب المعارضة وعلى رأسهم حزب الشعب الجمهوري لمنع إقرار تلك التعديلات والعمل على إعاقة التعديلات الدستورية وقال:” سندافع عن حقوق شعبنا رغم كافة محاولات الإعاقة”.

 

ويقف حزب الحركة القومية المعارض إلى جانب حزب العدالة والتنمية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف تموز الماضي حيث شهدت العلاقة بين الحزبين تطوراً وتقارباً كبيراً ما أسفر عن تأييد رئيس الحركة القومية لخطوات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وسعيه للانتقال الرئاسي في تركيا في حين أن زعيم أكبر أحزاب المعارضة كمال كليجدار أوغلو يعارض التعديلات الدستورية ويقود مع أنصاره حملة ضد الاستفتاء للتعبير عن رفضهم تلك التعديلات.

وتركيا مقبلة في نيسان المقبل على عملية استفتاء شعبي على التعديلات الدستورية من أجل الانتقال بالحكم في تركيا من نظام برلماني إلى نظام رئاسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة