مرآة العالم

نصر الله: نؤيد وقف إطلاق النار في سوريا والمصالحة التي توقف نزيف الدماء

قال حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني اليوم الأحد 12 شباط /فبراير 2017، إن حزب الله يؤيد بقوة وقف إطلاق النار في سوريا والذي تم الاتفاق عليه في أستانة العاصمة الكازاخستانية.

وأضاف نصر الله في خطاب متلفز ألقاه في ذكرى أسبوع وفاة أحد قادة الحزب “نحن مع كل إجراء أو تدبير يوقف نزف الدماء ومع كل مصالحة في سوريا”.

كما دعا حسن نصرالله الحكومة اللبنانية أن “تضع المكابرة جانباً وتقرر وتدرس جدياً كيف تجري اتصالاً رسمياً مع الحكومة السورية” من أجل التنسيق معها لإعادة النازحين إلى مناطقهم بعدما باتت مساحات كبيرة في سورية “آمنة وهادئة”. وأن “وضع خطة واحدة لأن هذا أمر لا يمكن أن يعالجه لبنان لوحده والتسول لن يحل مشكلتنا”.

واعتبر حسن نصر الله أن ملف النازحين السوريين في لبنان بات “ملفاً ضاغطاً”، مشيراً الى أنه “من واجب اللبنانيين أن يتعاطوا انسانياً مع هذا الملف بمعزل عن الاعتبارات السياسية وبمعزل عن المخاوف”.

وكانت روسيا وتركيا قد توسطتا في التوصل لوقف لإطلاق النار في 30 كانون الأول من السنة الماضية بين المعارضة والنظام.

ويقاتل حزب الله إلى جانب قوات النظام منذ بداية الكفاح المسلح للمعارضة ووصلت عناصره إلى مناطق حلب وتسببت بمقتل الآلاف من السوريين جنباً إلى جنب مع قوات الأسد والميليشيات الطائفية العراقية والإيرانية حيث تزداد مطالب السوريين يوماً بعد يوم بخروج تلك القوات ومغادرتها الأراضي السورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة