مرآة العالم

زعيم الحركة القومية المعارض يطلق شعاراً من أجل الحملة الدعائية للدستور الجديد

أكد زعيم الحركة القومية “دولت باهتشلي” أن حرصه على بقاء الدولة هو السبب الذي يجعل حزبه يؤيد التعديلات الدستورية والنظام الرئاسي الجديد.

جاء ذلك في اجتماع باهتشلي مع أعضاء حزبه في ولاية قونيا أمس الأحد 12/2/2017 بغية مناقشة التحضيرات اللازمة والإستراتيجية التي سيتّبعها الحزب خلال الحملة الدعائية للاستفتاء على الدستور الجديد.

وكتب باهتشلي بخط يده على ورقة جملة “DEVLET İÇİN EVET” والتي تعني “نعم من أجل الدولة” ثم قام بحذف حرفي الدال واللام من كلمة الدولة لتصبح “EVET” والتي تعني باللغة العربية “نعم”.

وعلق باهتشلي على العبارة التي خطها قائلاً:” ليكن هذا الرمز هو توقيعنا من الآن فصاعداً”.

ويؤيد حزب الحركة القومية التعديل الدستوري الذي اقترحه حزب العدالة والتنمية حيث يقود الحزبان حملة شعارها “نعم” تأييداً للتعديل بينما يعارض حزب الشعب الجمهوري التعديلات ويقود حملة مناهضة للتعديلات الدستورية شعارها “لا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة