مرآة البلد

بعد قطع طريق الرقة دير الزور قسد تسيطر على مبنى المفاعل النووي بريف دير الزور

تمكنت قوات سوريا الديمقراطية اليوم الثلاثاء 7/3/2017 من السيطرة على مبنى المفاعل النووي الموجود في بلدة الكبر بريف دير الزور الشمالي الغربي بعد معارك عنيفة مع عناصر تنظيم الدولة بدعم جوي من طيران التحالف الدولي.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية في بيان نقلته وسائل إعلام كردية أنها حققت تقدماً كبيراً على حساب تنظيم الدولة ضمن المرحلة الثالثة من عملية غضب الفرات  واستطاعت السيطرة على منشأة حيوية هامة في ريف مدينة دير الزور وهي “مبنى المفاعل النووي” الذي قيل إن الحكومة السورية حاولت إنشاءه في المنطقة الأمر الذي يعد تأكيداً من “قسد” للرواية الإسرائيلية حول “الملف النووي السوري” المزعوم.

وقال ناشطون ميدانيون إن المعارك بين قوات قسد وعناصر تنظيم الدولة ترافقت مع العديد من الغارات الجوية التي شنتها مقاتلات التحالف الدولي على بلدات ومناطق في ريف دير الزور الشمالي الغربي.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية أعلنت أمس الاثنين أنها قطعت الطريق الواصل بين مدينتي الرقة ودير الزور بعد سيطرتها على سبع قرى في ريف دير الزور وتكون بذلك قد قطعت طريق الإمداد عن عناصر تنظيم الدولة.

وتعد بلدة الكبر بريف دير الزور والواقعة على نهر الفرات من المناطق الحيوية في المنطقة كونها تضم مفاعلاً نووياً قصته سابقاً المقاتلات الحربية الإسرائيلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة