مرآة البلد

تركيا تبدأ بتسجيل الأوراق الثبوتية للسوريين من ذوي الشهادات الجامعية في هاتاي واستنبول

أعلنت الحكومة التركية في أكثر من مناسبة عزمها استقطاب السوريين من حملة الشهادات الجامعية والكفاءات العلمية بغية الاستفادة من خبراتهم في المؤسسات التركية وبدأت فعلياً بتسجيل شهاداتهم واختصاصاتهم الجامعية في مديرية تربية مدينة استنبول وقبلها في مدن ولاية هاتاي  جنوبي تركيا دون ذكر أي توضيحات حول هذه الإجراءات.

وأعلنت مديرية التربية في استنبول أنها تستقبل حملة الشهادات الجامعية والخريجين من السوريين المقيمين في المدينة اعتباراً من يوم الأربعاء 8 آذار  ولغاية يوم الجمعة 10 آذار الجاري.

وطلبت المديرية من أصحاب الشهادات الجامعية إحضار أوراقهم الثبوتية والتي سيتم إرسالها لاحقاً إلى وزارة التربية دون ذكر تفاصيل تخص الغاية منها.

ودعت المديرية جميع المعلمين والمدرسين القائمين على رأس عملهم لتقديم الأوراق الثبوتية إلى إدارات المدارس التي يعملون فيها.

أما الشروط الواجب توفرها والأوراق المطلوبة هي:

  • صورة عن الشهادة الجامعية مترجمة ومصدقة من النوتر مع اصطحاب الأصل.
  • صورة عن الكيميلك أو الاقامة التي يبدأ رقمها بـ99 حصراً.
  • تقبل جميع الشهادات الجامعية التي يبلع سنين الدراسة فيها 4 سنوات فما فوق وشهادات الماجستير والدكتوراة.
  • ملئ استمارة تؤخذ من مديرية التربية
  • مصنف شفاف.

ويرجح متابعون ومهتمون في الشأن التركي أن تكون هذه الخطوة بهدف إحصاء عدد الأكاديميين الجامعيين وأصحاب اليافطات البيضاء والتي ستمتد لكافة الولايات التركية سعياً من الحكومة التركية لبدء تجنيسهم في المرحلة المقبلة بعد عملية الاستفتاء على الدستور التركي المقرر في 16 نيسان المقبل وتنفيذاً لتصريحات مسؤولين أتراك حول الاستعانة بالسوريين من أصحاب الشهادات في تدريس مادة اللغة العربية وسد النقص الحاصل في المدارس التركية لتسهيل عملية الاندماج في المجتمع التركي.

وسبق أن صرح نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا ياسين أقطاي أواخر شباط الماضي بأن الحكومة التركية تدرس مشروع تجنيس آلاف السوريين من أجل الاستعانة بهم في تدريس اللغة العربية بمدارسها وبمن يكون مؤهلاً من الجاليات العربية الأخرى مشيراً إلى وجود من لديهم جنسية تركية ويمتلكون عقارات وعدد كبير منهم من الخليج ما يخلق في إسطنبول حاجة شديدة للكتاب العرب واللغة العربية والثقافة العربية.

وكانت الجهات المختصة في ولاية هاتاي جنوبي تركيا طالبت مؤخراً جميع السوريين من حملة شهادات الطب والهندسة والعمارة والحقوق المقيمين في ولاية هاتاي بضرورة إحضار شهاداتهم وأوراقهم الثبوتية مترجمة ومصدقة من النوتر ووجوب تسجيها في مديرية التربية دائرة التعلم مدى الحياة لغاية تاريخ اليوم الأربعاء 8 آذار الجاري.

والجدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في وقت سابق إن الكثير من السوريين والعراقيين يرغبون بالحصول على الجنسية التركية وقد عملت الحكومة التركية على اتخاذ العديد من الإجراءات الخاصة بمنح الجنسية لأصحاب الشهادات الجامعية والكفاءات العلمية من السوريين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة