مرآة البلد

بنادق للإيجار: قاعدة عسكرية روسية في عفرين لحماية الميليشيات الكردية YPG

علم موقع مرآة سوريا، أن القوات العسكرية الروسية بدأت ببناء قاعدة عسكرية في قرية “كفر جنة” التابعة إدارياً لمدينة عفرين التي تسيطر عليها ميليشيات الحماية الكردية YPG.

وشوهدت مدرعات روسية اليوم، تطوف في شوارع قرى المنطقة، بمرافقة آليات تابعة لميليشيات الحماية الكردية.

وقالت مصادر محلية لموقع مرآة سوريا، بأن معسكر “كفر جنة” سيكون مقر القاعدة الروسية، والتي يتوقع أن تضم وحدة مدفعية، وحدة مدرعات، بالإضافة إلى مركز سطع وتجسس.

وتعد هذه المرة الأولى التي يعلن فيها عن قيام الروس بتأسيس قاعدة عسكرية في المناطق التي تسيطر عليها الـ YPG شرقي مناطق درع الفرات، والتي تسيطر عليها فصائل المعارضة المدعومة من تركيا.

ويعتقد مراقبون أن التواجد الروسي يأتي في سياق توجيه رسالة لتركيا، بعدم التفكير بالتوجه صوب عفرين رداً على عدم التزام الأمريكان والروس بسحب الميليشيات الكردية من مناطق شرق الفرات وعلى رأسها منبج.

ويشكل التواجد الروسي والأمريكي المشترك في مناطق الميليشيات الكردية شرق الفرات بحسب العديد من المراقبين، لعباً على المكشوف بين الروس والأمريكيين، حيث تظهر الأهداف الحقيقية المشتركة لهذين الطرفين المختلفين ظاهرياً، وذلك بالحفاظ على نظام الأسد، من خلال دعم حليف مشترك وهو الميليشيات الكردية, والتي تشكل في النهاية واجهة مقبولة “ديمقراطياً” لنظام بشار الأسد.

الوسوم

مقالات ذات صلة