مرآة البلد

رئيس أركان الجيش الحر: مستعدون لإيقاف معركتي دمشق و حماه إن التزم النظام بالهدنة

أبدى العميد أحمد بري، رئيس أركان الجيش السوري الحر، استعداد قواع المعارضة السورية لوقف معاركها الدائرة حاليًا في دمشق و حماه في حال التزم النظام باتفاق وقف إطلاق النار.

و قال بري في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية الجمعة، إنّه “إذا تم الإعلان عن إعادة أهل الوعر، وإيقاف التهجير وإعلان وقف إطلاق نار حقيقي وانسحاب النظام من المناطق التي استولى عليها بعد 30 كانون الثاني نحن نوقف مباشرة العمليات العسكرية”.

و تمكنت قوات المعارضة السورية من تحقيق تقدم ميداني غير مسبوق في مدينة دمشق، حيث تدور معارك عنيفة بينها و بين قوات الأسد و ميليشيات أجنبية مجندة على أساس طائفي تدعمه من جهة أخرى.

و رغم الكر و الفر على جبهة العباسيين، إلا أنّ المعارضة تحتفظ بمكتسبات هامة حققتها في المعركة الجارية حاليًا، و استطاعت وصل حيي القابون بجوبر، و التخلص من جبهة استنزاف كانت تشق الحيين و تهدد معظم المنطقة بالتقسيم و التهجير.

و كذا الأمر في ريف حماه، حيث أطلقت قوات المعارضة معركة “و قل اعملوا”، و “في سبيل الله نمضي”، بشكل متزامن، و حققت في المعركتين تقدمًا ميدانيًا سريعًا تمثل بالسيطرة على عدة قرى و عشرات النقاط و الحواجز العسكرية التي كانت تتمركز فيها قوات النظام شمال حماه.

و يعتبر إيقاف هذه المعارك صدمة كبيرة للفصائل المعارضة و للشعب السوري عامة، خصوصًا و أنها أعادت بريق أمل ثوريّ في وقت امتلأ بالتشاؤم و الخسارات السياسية و الميدانية.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة