مرآة العالم

وكالة روسية تفصح عن حجم إجرام الطيران الروسي بحق المدنيين

نشرت وكالة سبوتنيك الروسية اليوم الاثنين 3 نيسان/ أبريل 2017، بعض المعلومات المتعلقة بالقنابل المستخدمة من قبل الطائرات الروسية في سوريا.

وقالت الوكالة إن القوات الجوية الروسية الفضائية في سوريا، تستخدم قنابل تزن 1500 كلغ، يتم توجيهها عن طريق الليزر، واصفة هذه القنابل أنها تتمتع بدقة إصابة عالية جداً، ورجحت أنه تم استخدام هذه القنابل في معارك ريف حماة الأخيرة.

وتستطيع القاذفة الروسية الاستراتيجية “سو-34” حمل قنبلتان من نوع “كاب-1500 ل” تعلقان تحت جناحي الطائرة، كما تستطيع الطائرة حمل المزيد من هذه القنابل عند الضرورة.

ووفق الوكالة، تُستخدم هذه القنابل لتدمير الأهداف المتنوعة، مثل الأنفاق ومقرات القيادة، فقنبلة بوزن 1500 كلغ وطول يبلغ 4.4 متراً تستطيع اختراق حاجز إسمنتي عرضه 3 أمتار، أو 20 متراً من الأتربة.

هذا ويرجح أن مثل هذا النوع من القنابل الضخمة قد استخدمه الطيران الروسي ضد أهداف مدنية ومباني مأهولة بالسكان حيث شهدت مناطق عدة في سوريا قصفاً شديداً أدى لانهيار أبنية سكنية كاملة ووقوع مجازر فظيعة بحق المدنيين الأبرياء غالبيتهم من النساء والأطفال.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة