مرآة البلد

الطيران الحربي الروسي يواصل غاراته الجوية على ريفي حلب الشمالي والغربي

استهدفت المقاتلات الحربية الروسية صباح اليوم الأحد 16 نيسان/أبريل 2017 بالصواريخ الفراغية الأبنية السكنية في مناطق مختلفة من ريفي حلب الشمالي والغربي ما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين بجروح فضلاً عن وقوع دمار طال المنازل السكنية والممتلكات.

وقال ناشطون ميدانيون إن خمسة مدنيين أصيبوا بجروح نتيجة قصف الطائرات الروسية بعدد من الصواريخ الفراغية التجمعات السكنية في بلدة ياقد العدس بريف حلب الشمالي متسببة بدمار واسع في الأبنية والممتلكات.

كما تعرضت مدينتا حريتان وعندان لقصف عنيف بالمدفعية الثقيلة مصدره قوات النظام المتمركزة في قرية “معرسته الخان” تسبب بإصابة طفل بجروح تمت معالجتها.

وفي ريف حلب الغربي شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية تركزت على الأحياء السكنية في بلدتي دارة عزة وعينجارة كما قصفت قوات النظام بالصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة المباني السكنية في قريتي الشيخ عقيل وكفر بسين دون ورود أنباء عن إصابات.

وكانت قرى وبلدات ريف حلب الشمالي شهدت خلال الفترة الماضية قصفاً جوياُ ومدفعياً تسبب بسقوط ضحايا وجرحى في صفوف المدنيين وتسبب بخروج جميع النقاط الطبية عن الخدمة بشكل كامل ما أعاق إنقاذ حياة المدنيين في ظل افتقار للمواد الطبية والإسعافات اللازمة.

وتحاول قوات النظام مدعومة بالميليشيات الأجنبية التمدد في المنطقة ومحاولة اقتحام المدن الإستراتيجية في ريف حلب الشمالي بهدف إبعاد قوات المعارضة عن مواقع قوات النظام القريبة من مركز المدينة ومنع أي محاولة من قوات المعارضة لشن هجمات على تجمعاتها انطلاقاً من مناطق ذلك الريف.

الوسوم

مقالات ذات صلة