مرآة البلد

أربع إصابات بقصف جوي على مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي

كثفت طائرات النظام وحليفه الروسي الاثنين 17 نيسان/ أبريل 2017 غاراتها الجوية بمختلف أنواع الأسلحة على التجمعات السكنية في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة السورية بريف حماة الشمالي، موقعة أربع إصابات بين المدنيين في مدينة اللطامنة.

وقال ناشطون ميدانيون، إن الطائرات الحربية الروسية شنت عدة غارات جوية بالقنابل العنقودية على الأبنية السكنية في مدينة اللطامنة، ما أدى إلى سقوط أربعة جرحى مدنيين ووقوع أضرار مادية كبيرة.

وتناوبت طائرات الأسد وحليفه الروسي على استهداف مدن حلفايا وطيبة الإمام وكفرزيتا وكفرنبودة ومورك ومنطقتي الأزوار والزوار، بالصواريخ الفراغية والمظلية والمحملة بقنابل النابالم المحرمة دولياً، إضافة إلى إلقاء الطيران المروحي براميل واسطوانات متفجرة عليها، ورافق هذه الاستهدافات الجوية قصف مدفعي وصاروخي مكثف.

هذا وسقط يوم أمس ثلاثة أطفال بينهم طفلة معاقة إثر قصف جوي مكثف، استهدف المراكز الحيوية في مدينتي اللطامنة وكفرزيتا.

ويذكر أن اشتباكات عنيفة، دارت اليوم بين قوات المعارضة وقوات النظام على جبهات ريف حماة الشمالي، تمكنت خلالها قوات النظام من السيطرة على مدينة صوران وبلدة تل بزام، فيما تتواصل المعارك بينهما في محاولة منها للتقدم باتجاه مدينة طيبة الإمام.

الوسوم

مقالات ذات صلة