مرآة البلد

مدافع النظام الثقيلة توقع ثلاث ضحايا في بلدة بيت جن بريف دمشق

تشهد مدن وبلدات ريف دمشق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة السورية قصفاً مدفعياً وجوياً مستمراً، هذا وواصلت قوات النظام والميليشيات الموالية لها الأحد 23 نيسان/ أبريل 2017 استهدافها لبلدة بيت جن، موقعة ضحايا وجرحى مدنيين.

وقال ناشطون ميدانيون، إن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها واصلت قصفها على بلدة بيت جن ومزرعتها بالمدافع الثقيلة، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص ووقوع عدد من الجرحى فضلاً عن حدوث دمار واسع طال الأبنية والممتلكات.

وكثفت قوات النظام قصفها الصاروخي بصواريخ أرض-أرض على حي القابون الدمشقي، مخلفاً اضراراً مادية عديدة.

كما قصفت يوم أمس قوات الأسد بقذائف المدفعية الثقيلة وأخرى محملة بغازات سامة مدن حرستا وعربين وزملكا، ما أسفر عن وقوع جرحى وحدوث حالات اختناق عديدة.

ويذكر أن قوات الأسد، تتعمد استهداف الأحياء السكنية والمراكز الحيوية في مدن وبلدات ريف دمشق بغاراتها الجوية وقصفها المدفعي، تزامناً مع محاولات هجومية للتقدم إلى مواقع سيطرة قوات المعارضة على جبهات مختلفة منها حزرما، والقابون وبرزة الدمشقيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة