مرآة البلد

عقب شهر من الهجوم.. بوتين يدين استخدام السلاح الكيميائي في سوريا ويطالب بتحقيق لتحديد المسؤول

أعلن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” الثلاثاء 2 أيار/مايو 2017، أن روسيا تدين أي استخدام للسلاح الكيميائي في سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي جمعه مع المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” في منتجع سوتشي الروسي، المطل على البحر الأسود.

وقال “بوتين” إن بلاده تدين بأشد العبارات أي استخدام للأسلحة الكيميائية في سوريا، وتصر على ضرورة الوصول إلى المذنبين في أحداث خان شيخون ومعاقبتهم

وأضاف الرئيس الروسي أن تحديد المذنبين بالهجوم الكيميائي الذي استهدف الشهر الماضي مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، يتطلب إجراء تحقيق دقيق وغير منحاز.

وحول موقفه المشترك مع ميركل من تسوية الأزمة السورية قال بوتين: “إننا واثقون من استحالة إيجاد حل للمسألة السورية إلا بالطرق السلمية وتحت رعاية الأمم المتحدة”.

وفي الرابع من نيسان/إبريل الماضي، شنّت الطيران الحربي التابع لنظام الأسد، المدعوم بشكل كبير من روسيا، هجوماً كيمياوياً على مدينة خان شيخون، بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى سقوط المئات من المدنيين بين قتيل وجريح، غالبيتهم من النساء والأطفال.

الوسوم

مقالات ذات صلة