أخبار متفرقة

مسؤول إسرائيلي: نحدد مواقع مقاتلي المعارضة في سوريا من خلال صور السيلفي

كشف مسؤول عسكري في الاستخبارات الإسرائيلية عن امتنانه العميق لمواقع التواصل الاجتماعي، التي تشكل لوحدات المتابعة مصادر تغذية راجعة خصبة لجمع المعلومات الدقيقة عن المقاتلين في سوريا.

و قال المسؤول الذي رفض كشف هويته، إنّ وحدة شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان” تتلقف بعناية و اهتمام الصور التي يتم نشرها على فيسبوك وتويتر و انستغرام.

و أضاف المسؤول الإسرائيلي في تصريحات لصحيفة “معاريف” اطلع عليها موقع مرآة سوريا:”نحن نهتم جدًا بكل هذه الصور.. في الحقيقة، صور السيلفي التي يلتقطها المقاتلون تعطينا معلومات دقيقة جدًا بعد تحليلها”.

و تتعرف “أمان” بعد تحليل هذه الصور على إحداثيات المناطق التي يتواجد فيها هؤلاء المقاتلون، و على الظروف المعيشية التي ينخرطون فيها.

و تحلل “أمان” نفسية المقاتلين التي تعكس بشكل أو بآخر حالة الفصيل الذي يتبع له أولئك المقاتلون من خلال الحالات التي ينشرونها، و التي ترتبط غالبها بصور هي في مجملها صور “سيلفي” أو صور تذكارية جماعية.

و يقول المسؤول الإسرائيلي:”لدينا مخزن معلومات ضخم، و نرتب هذه الصور وفق تصنيفات تتعلق بمصداقيتها و مدى التأكد منها، و تتولى هذه العملية وحدة خاصة في “أمان””.

الوسوم

مقالات ذات صلة