مرآة البلد

السوريون يغادرون تركيا تعرف على الأعداد الحقيقية للسوريين العائدين إلى بلدهم

يواصل اللاجئون السوريون عودتهم إلى مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة المدعومة من الجيش التركي بعد انتهاء عملية درع الفرات وتطهير المناطق الحدودية مع تركيا من التنظيمات التي تصنفها تركيا كمنظمات إرهابية.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأناضول اليوم الثلاثاء 4 تموز/يوليو 2017 بلغ عدد اللاجئين السوريين في تركيا، العائدين إلى مدينة جرابلس شمالي سوريا الـ 44 ألف لاجئ منذ أكثر من 6 أعوام، حيث يعودون إلى مناطقهم المحررة من تنظيم الدولة ويقومون بإصلاح وترميم منازلهم.

ويعبر السوريون الأراضي التركية بعد الحصول على إذن سفر بالعودة إلى سوريا من مديريات الهجرة في الولايات التركية ويجتازون معبر “قارقامش” الحدودي بين البلدين، حاملين ما تيسر لهم من الأمتعة والحقائب. 

ويقدر عدد المغادرين إلى مدينة جرابلس بشكل يومي نحو 200 سوري بينهم نساء وأطفال وعند وصولهم إلى الجانب السوري يتكفل الجيش السوري الحر بنقلهم مع أمتعتهم وحقائبهم إلى أماكن سكنهم.

وقالت وكالة الأناضول إن عدد السوريين العائدين من تركيا إلى سوريا بلغ 44 ألفًاً و106 أشخاص. 

وكانت قوات المعارضة السورية المدعومة من الجيش التركي قد سيطرت على مناطق واسعة تقدر بنحو ألفي كيلو متر مربع بريفي حلب الشمالي والشرقي بعد تحريرها من تنظيم الدولة ووحدات حماية الشعب الكردية.

وتستعد القوات التركية للبدء بعملية عسكرية ضد الوحدات الكردية في مدينة عفرين ومنغ ضمن ما أسمته “سيف الفرات”.

وكانت القوات التركية أعلنت في 24 آب الماضي إطلاق عملية درع الفرات بمشاركة عدة فصائل سورية معارضة لتطهير المناطق الحدودية من تنظيم الدولة وعناصر ب ي د و ي ب ك الإرهابيين بحسب المسؤولين الأتراك.

الوسوم

مقالات ذات صلة