هكذا وصف الرئيس ترامب لقاءه الأول بنظيره بوتين وهذا ما دار بينهما

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لقاءه الأول بنظيره الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة 7 تموز/يوليو 2017، بأنه “شرف” مؤكداً أن المحادثات مع روسيا جيدة جداً وأنه يتطلع لما قال إنها “أشياء إيجابية” في العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيسين ترامب وبوتين وجهاً لوجه لأول مرة في قمة مجموعة العشرين في ألمانيا والذي حظي باهتمام ومتابعات كبيرة باعتباره كان أبرز اللقاءات المرتقبة بين زعماء العالم.

وبحسب “رويتر” فإن ترامب وبوتين تحدثا لمدة ست دقائق في حضور وزيري خارجية البلدين، قبل السماح للصحفيين بالدخول إلى الغرفة للاستماع إلى تصريحاتهما. وتم إخراج الصحفيين بعد ذلك لاستكمال الاجتماع.

وقال ترامب للصحفيين: “الرئيس بوتين وأنا ناقشنا أشياء متعددة وأظن أن الأمور تسير على ما يرام”.

واعتبر أن محادثاته مع بوتين مهمة وستستمر لتعزيز الإيجابيات بين البلدين وقال: “أجرينا محادثات جيدة جداً جداً. سنجري حواراً الآن وبالتأكيد ذلك سيستمر. نتطلع إلى أن يحدث الكثير من الأشياء الإيجابية جدا لروسيا وللولايات المتحدة ولجميع المعنيين. وإنه ليشرفني أن أكون معك”.

من جانبه عبر بوتين عن سروره بلقاء بوتين شخصياً لافتاً إلى أهمية اللقاء مع ترامب والذي يختلف عن اللقاء عبر الهاتف قائلاً: “تحدثت معك عبر الهاتف عدة مرات، إلا أن المحادثات الهاتفية ليست كافية مطلقاً” مضيفاً “أنا مسرور أن ألتقي بكم شخصيا سيدي الرئيس”،

وكان ترامب قد خلال حملته الانتخابية العام الماضي بإقامة علاقات ودية مع موسكو لكنه لم يستطع الوفاء بذلك بسبب إجراء إدارته تحقيقات في مزاعم بتدخل روسي في الانتخابات الأمريكية وروابط بين فريق حملته الانتخابية وموسكو.

وتنفي موسكو أي تدخل ويقول ترامب إن حملته لم تتآمر مع روسيا.

مقالات ذات صلة