مرآة العالم

هكذا حاول محمد بن زايد امتصاص غضب الرئيس أردوغان

أكدت صحيفة الراية القطرية، اليوم الاثنين 31 تموز/يوليو 2017، أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ، تودد للحكومة القطرية، أثناء الانقلاب الفاشل في تركيا، لتخفيف غضب أردوغان.

وبحسب ما كشفت الصحيفة فقد “عمل بن زايد على دعم الأنظمة الاستبدادية، إذ اتضح بصورة لافته في قيادته مؤامرة الحصار الجائر على قطر، وحرمانه شعوب الخليج من حرية التنقل والتعليم، وتشريده للأسر والعائلات” متهمة أبو ظبي بدعم محاولة الانقلاب ضد نظام الحكم في تركيا، فقالت: «عار سيلاحق حاكم أبو ظبي، مثلما سيلاحقه عار التآمر ضد دولة قطر وشعبها بقيادة مخطط الحصار الجائر”.

وكان محمد بن زايد قام بعدة زيارات متتالية للدوحة عقب الانقلاب الفاشل في تركيا، متودداً للقيادة القطرية أكثر من مره لتخفيف غضب الرئيس رجب طيب أردوغان، بعد تأكده دعم مسؤولين وقنوات إعلامية إماراتية للمحاولة الانقلابية منتصف تموز الماضي، حسب ما ذكرته صحف عربية ودولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة