أخبار متفرقةدراسات وأبحاث

بحث نفسي جديد: مدمنو المَسَبّات من أكثر الناس صدقاً

مرآة سوريا – لا تحزنوا إن كنتم من مدمني المسبات والشتائم, فقد أشارت آخر الأبحاث الاجتماعية النفسية إلى أن مدمني المَسَبّات من أكثر الناس صدقاً.

طبعاً ليس هذا بالمطلق, فالبحث الذي أجراه فريق من جامعة زيورخ السويسرية بإشراف عالم النفس جيرارد هوفمان شمل شريحة من المتطوعين من مدمني التلفظ بالشتائم والألفاظ البذيئة في الحالات المرتبطة بالخوف والغضب وليس في الحالات العامة.

وقد تم إجراء البحث على ثلاثة مستويات : المستوى الأول دراسة العلاقة بين البذاءة اللفظية والصدق وشملت ” 286 شخصاً”, المستوى الثاني دراسة تحليلية لاستخدام الشتائم على موقع الفيسبوك وشملت 73,789 شخصاً, المستوى الثالث أجرى مسحاً لدراسة العلاقة بين إدمان المسبات وبين النزاهة في 50 ولاية أمريكية.

وبحسب نتائج المستويات الثلاثة من الأبحاث, أظهرت تلك النتائج وجود علاقة طردية بين الإدمان على المسبات والشتائم وبين النزاهة والصدق, كما أظهرت أن الكاذبين يميلون إجمالاً إلى إظهار سلوكيات أكثر تهذيباً خصوصاً على وسائل التواصل الاجتماعي.

من جانب آخر, أظهرت الدراسات أن الكاذبين لا يميلون لاستخدام ضمائر الشخص الأول والثالث من قبيل “أنا” أو “هو” عند الكتابة على وسائل التواصل الاجتماعي, كما أنهم لا يميلون لاستخدام كلمات من قبيل “لكن” أو “ما عدا” ويحبون التحدث بالعموميات.

هذا المقال- بحث نفسي جديد: مدمنو المَسَبّات من أكثر الناس صدقاً

ترجمة وتحرير مرآة سوريا: يمنع النقل دون ذكر مصدر الخبر

الوسوم

مقالات ذات صلة