أخبار تركياجماعة فتح الله غولن

فتح الله غولن: من يدلي باعترافات للحكومة التركية كافر و لو صلى 10 مرات في اليوم!

(متابعة – مرآة سوريا) اتهم زعيم منظمة «كولن» في تركيا، «فتح الله كولن»، بعض ضباط الجيش والشرطة بـ«الكفر»؛ نظرا لإدلائهم باعترافات أدت إلى كشف أسماء هامة في تنظيمه المصنف كـ«منظمة إرهابية» من قبل أنقرة.

جاء ذلك في تسجيل مصور جديد له تناقلته حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مقربة من التتظيم الذي يتزعمه، حسب «الأناضول».

وزعم «كولن» أن الذين يكشفون عن أسماء زملائهم في التنظيم، ويدلون باعترافات، سيكونون «كفارا على طريق الإسلام حتى لو صلوا 10 مرات يوميا».

يأتي ذلك بالتزامن مع اعترافات ضباط في الجيش والشرطة مؤخرا بانتمائهم إلى منظمة «كولن»، والكشف عن أسماء تابعة للتنظيم متغلغلة في المؤسستين.

وسبق أن اعتبر «كولن» نفسه «إمام الكون» فيما وصفه أتباعه بـ«المهدي والمسيح».

وفي تسجيل سابق، زعم «كولن» أن احتلال الصليبيين لدول إسلامية لم يكن أمرا خطيرا جدا، قائلا: «هؤلاء الصليبيون لا يقربون ولم يقربوا معابدكم»، مضيفا: «الصليبيون لا يمسون نساءكم وبناتكم».

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول منتصف يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة، قالت الحكومة التركية إن منظمة «كولن» نظمتها للسيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ ما ساهم بشكل كبير في إفشالها.

ويقيم «كولن» في الولايات المتحدة منذ عام 1999، وتطالب تركيا بتسلمه، من أجل المثول أمام العدالة.

وأواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قال وزير العدل التركي، «عبد الحميد غُل»، إن وزارته أرسلت إلى الولايات المتحدة 7 مذكرات تطالب بتسليم «كولن»، استنادا إلى الأدلة المتوفرة، وقرارات إلقاء القبض الصادرة عن مؤسسات تركية معنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة