مرآة البلد

درع الفرات تواصل تقدمها باتجاه مدينة الباب في حلب

تواصلت المعارك صباح اليوم الأربعاء 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، بين قوات “درع الفرات” وتنظيم الدولة في عدة محاور بريف مدينة الباب الشمالي الغربي وتمكن خلالها مقاتلو المعارضة من التقدم نحو مدينة الباب بعد بسط سيطرتهم على عدد من النقاط القريبة.

وأفاد ناشطون ميدانيون بأن مقاتلي المعارضة واصلوا تقدمهم باتجاه مواقع يسيطر عليها تنظيم الدولة ودارت اشتباكات بين الطرفين استطاع خلالها الثوار السيطرة على قرى بتاجك وعرب جودك ومازجي الواقعة شمالي مدينة الباب وتبادل الجانبان القصف بالمدفعية والهاون، ما أدى لمقتل وجرح عدد من عناصر التنظيم وتدمير عدد من المواقع التي كانوا يتحصنون بها.

وأشار الناشطون إلى أن الجيش التركي قصف بالمدفعية الثقيلة نقاط تمركز تنظيم الدولة على أطراف قباسين ودير الهوى التي استعاد التنظيم السيطرة على جزء منها بعد هجوم معاكس داخل قرية قباسين إلا أن مقاتلي المعارضة وقوات “درع الفرات” تصدوا للهجوم بعد اشتباكات عنيفة بين الجانبين وانسحاب تنظيم الدولة إلى الجهة الجنوبية عقب القصف المدفعي والصاروخي المكثف من قبل مقاتلي المعارضة وقوات “درع الفرات”.

وتقترب قوات درع الفرات من مدينة الباب في ظل تعزيزات كبيرة لقوات المعارضة بهدف الوصول إلى هذه النقطة التي أعلن عنها سابقاً وبالتالي طرد تنظيم الدولة من المنطقة بحسب التصريحات الإعلامية والسياسية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.